منتديات العربي
عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التشرف بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو و ترغب في الانضمام إلي أسرة منتديات العربي سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدى


سبحان الله وبحمده

 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحمار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
المدير
avatar

عدد المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 28/02/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: الحمار   الخميس 18 مارس 2010, 9:48 pm

الحمار
حمال أسية المصريين.. والمخلص الذكي الذي نتهمه بالغباء!


هو أكثر سبة يمكن أن تجدها على لسان المصريين وغيرهم من شعوب الأرض، بل لعل كثيرا من الآباء يأتيهم شعور غريب من الفخر فور أن يستطيع ابنه الصغير ذو السنوات الثلاث أن ينطق كلمة "الحمار" صحيحة، بعدما كان يقولها قبل ذلك "الحمال"!، وترادف كلمة الحمار عندنا معنى كلمة الغباء وعدم الفهم، وهي تهمة ظالمة نلصقها بالحمار الذي يتميز بالذكاء والقدرة على الفهم والاستيعاب السريع على عكس الشائع.. مش عارف مين حمار قال عليه إنه غبي أصلا؟!

والحمار -الذي يعيش ما بين 20 إلى 30 عاما- هو أكثر الحيوانات في مصر تعرضا للإيذاء، والإهانة وكأنه يتحمل كل القهر الذي يعاني منه المواطن المصري، فتجد العربجي من هؤلاء الذي يقود عربة كارو يجرها حمار يرفع يده التي يمسك بها عصا من الخيزران القوي إلى أعلى مدى لها حتى إنها تكون مع جسده زاوية قائمة ثم يهوي بها -بمناسبة أو بدون- بكل قوته على ظهر الحمار المسكين الذي لا يملك حتى حق التأوه من الوجع.



والحمار من فصيلة الحيوانات أحادية الحافر، عينه كبيرة، وأذنه طويلة، وحاد البصر، ويتمتع بحاستي شم وسمع قويتين، والحمير نوعان "وحشي أو أليف"، الوحشي هو ذلك المخطط بالأسود الذي كنت تراه على تترات برنامج عالم الحيوان وهو يتحرك في جماعات، شديد الحذر وسريع الحركة ويعيش في المناطق الحارة والجافة في شرق إفريقيا ويتغذى على النباتات الجافة والشوكية، أما النوع الأليف فهذا هو الذي تراه مسكينا مطأطئ الرأس في مصر وهو ينتشر في كثير من مناطق العالم وإن كان هناك بعض الغموض حول أصله الذي يرجعه البعض إلى الحمار الوحشي الإفريقي،وقد ظهر الحمار على رسومات بعض المعابد التي شيدها الفراعنة منذ أكثر من ألفي عام.

والحمار يُعد بطلاً مُلهما للعديد من القصص والروايات الأدبية من قديم الأزل، فهو الذي يمتطيه "سانشو" الفلاح الطيب الذي يتبع الفارس "المغوار" "ألونزو كيخاتو" في مغامراته وأوهامه الخيالية لفتح الممالك والجزر والأقطار، في الرواية الإسبانية الخالدة "دون كيشوت"، كما استعان أيضاً "وليم شكسبير" بالحمار في مسرحيته "حلم ليلة منتصف الصيف"، عندما تحولت رأس إحدى الشخصيات إلى رأس حمار نتيجة عمل من أعمال السحر، كما لا يمكن أن نغفل الحمار "بنجامين" المتهكم دوماً في رواية "جورج أورويل" الخالدة "مزرعة الحيوان". أما عن الأفلام السينمائية، فنجد أن "هوليوود" قد استعانت بدورها بالحمار في أحد أشهر أفلام الرسوم المتحركة "شريك"، واختارت النجم الأسمر "إيدي ميرفي" ليقوم بالأداء الصوتي لشخصية "الحمار" هذه!! وبالانتقال إلى عالم السياسة، يرمز الحمار إلى حزب الديمقراطيين بالولايات المتحدة الأمريكية، في حين يرمز "الفيل" للجمهوريين أو اليمين المحافظ.



أفضل أنواع الحمير هو "الحصاوي" فهو أكثرهم قدرة على المشي لمسافات طويلة حاملا عددا ضخما من المتاع، وتعود تسميته بهذا الاسم إلى منطقة "الإحساء" بالسعودية، وطبعا تول المصريون تغير الاسم من "الحساوي" إلى "الحصاوي" فلربما استشعروا في الاسم الأول دلعا لا يليق بالحمار!

في الريف المصري فإن للحمار أهمية كبرى، فهو وسيلة انتقال وركوب أساسية رخيصة وآمنة –رغم غزو التوك توك مؤخرا- كما أنه يستخدم لنقل الكثير من حاجيات الفلاحين من تبن وأعلاف وأشولة الأرز والقمح والشعير وغيرهم، وفي السابق لم يكن من المتصور أن يذهب "ناظر الأرض" إلى عمله دون أن يكون قادما على ظهر حمار أصيل وبصحة جيدة، أما الآن فيمكن أن يفعلها ناظر الأرض ويذهب لمتابعة أعماله على عجلة أو موتوسكيل!، ويفضل بعض الفلاحين الحمار عن الحصان عندما يتعلق الأمر بجر العربات الكارو رغم أن الحصان أكثر قوة، إلا أن الحمار أكثر صبرا وقدرة على تحمل الظروف القاسية ناهيك عن أنه يستطيع أن يحمل أو يجر أضعاف وزنه.

في المدينة يقل الاعتماد على الحمار في الأحياء الراقية وبالطبع لا يمكن أن نتخيل أحدهم يتجول فوق ظهر حمار في مصر الجديدة بالقرب من القصر الجمهوري.."سوفاج خالص"! بينما لا تزال العديد من الأحياء الشعبية في القاهرة وغيرها من المدن الأخرى تعج بالحمير التي تجر عربات خشبية تم تقفيلها لتتحول إلى أتوبيس بدائي يحمل أكثر من 12 فردا وأكثر وينقلهم في حدود الحي بيسر وبتكلفة رخيصة.

وسعر الحمار في السوق المصرية الآن يتراوح ما بين 500 إلى 2000 جنيه وذلك على حسب السن وحالته الصحية ومميزاته وهل يعاني من إصابات أم لا، وإذا كنت تنوي شراء حمار في القريب -أهه استثمار برضه!- فعليك أن تنتبه إلى أرجله الأمامية لترى هل هي مشدودة ومستقيمة وغير قابلة للانثناء أم لا؟ لأن هذه الصفات عيوب خطيرة في الحمار وتقلل كثيرا من ثمنه لأنه في هذه الحالة يتعثر فور أن يتحرك من مكانه لأن انثناء المفاصل هو الذي يتيح له سرعة الحركة مع الاتزان فلا يقع، أيضا كلما مال لون الحمار إلى الأبيض دل ذلك على صحة حاله وقوته فيرتفع ثمنه –يعني لو طلبوا فيه 2000 جنيه ادفع ماتخافش!



والبردعة التي يضعها كثيرون فوق ظهر الحمار حتى تجعل من جلستهم فوقه أكثر راحة وليونة يتراوح ثمنها ما بين 25 إلى 150 جنيها على حسب الخامات المستخدمة فيها التي قد تكون غالية الثمن فعلا وقد لا تزيد عن قطعة إسفنج عادية -إنت وذوقك بقى!-

ولا يوجد طعام محدد للحمار فهو يأكل أي شيء مثل الحشيش والتبن والبرسيم، لكن إذا كنت تحبه بالفعل وتريد الحفاظ على صحته فعليك أن تطعمه في فصل الصيف مزيجا من الرجيع – والدريس، بينما يتربع البرسيم على عرش الطعام المفضل للحمار في فصل الشتاء، علماً بأن الحمار يتناول كمية طعام أقل من الحصان دون شك، وإذا أكل كمية كبيرة من الطعام، قد يصاب بمرض Laminitis أو "حمى الحافر"، وهو عبارة عن انقطاع الدم عن طبقة الخلايا الداخلية للحافر مما ينتج تلفا بالخلايا التي هي الوسيلة الوحيدة لتثبيت عظمة الحافر بالحافر مما ينتج عنه تحرك العظمة دورانها داخل الحافر، وعادة ما تصاب الأرجل الأمامية بهذا المرض، عندئذ، يأبى الحمار أن يتحرك، أو يُزيد التحميل على الأرجل الخلفية عن طريق تحريك أرجله الأمامية للأمام أكثر قليلاً، وبخلاف الحصان، نجد أن شعر "الحمار" غير مانع لنفاذ الماء إلى الجلد، مما يحثه على البحث عن مأوى إذا ما هطلت الأمطار.

"نهيق" الحمار مميز جداً، ويمكن سماعه على بعد ثلاثة كيلومترات، وهو مفيد جداً خصوصاً مع قطعان الحمير في البراري والصحراء الشاسعة للتخاطب والاتصال ببعضها البعض، علماً بأن السبب وراء كبر أذن الحمار، لاستخدامها في سماع غيره من الحمير الأخرى البعيدة، كما تساعد على ترطيب دم الحمار. يتمتع الحمار بأسنان قوية وكذلك جهاز هضمي قوي، وهو ما يمكنه من تفتيت النباتات الصلبة غير الصالحة للأكل، فضلاً عن استخراج الرطوبة من الطعام الذي يتناوله بكل سهولة ويسر.



عضة الحمار قوية وخطيرة جدا مثل عضة الكلب وعلاجها بنفس حقن التيتانوس، فضلاً عن ركلته التي قد تودي بحياة إنسان بالغ. والحمار في الأغلب أمين ويحب صاحبه ويحافظ عليه ولا يرضى أن يركبه سواه وربما يرفس أو يعض من يقترب منه إذا لم يكن صاحبه أو قريبا منه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://araby-forum.yoo7.com
 
الحمار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العربي :: البيئة & الفضاء :: منتدى الحيوانات-
انتقل الى: